الباعة المتجولون يعيثون فسادا ويقضون مضجع ساكنة تيط مليل بمباركة السلطات المحلية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 يوليو 2019 - 11:15 مساءً
الباعة المتجولون يعيثون فسادا ويقضون مضجع  ساكنة تيط مليل بمباركة السلطات المحلية

المنبر الحر
أمر يحير العقلاء والجهلاء ذاك الذي تقدم عليه السلطات المحلية ضاحكة على الدقون حين تقوم بطرد عدد من الباعة المتجولين من الساحة العامة بتيط مليل لتسمح لهم بالانتشار وسط الازقة المجاورة في احتلال صارخ للطرق والملتقيات لدرجة أن أصبحت معه حركة السير عسيرة على المارة والسيارات ، إضافة الى الضجيج الذي تردد صداه جدران البنايات العالية المتمثلة في العمارات الآهلة بالسكان الذين لم يعد يهدأ لهم بال ، ناهيك عن الأزبال التي يخلفها هؤلاء الباعة بالإضافة إلى تهديدهم لكل من سولت له نفسه القيام بأي فعل استنكاري أو احتجاج أو تظلم من هذه التصرفات المشينة وغير القانونية التي تضر بمصلحة سكان العمارات والمنازل المجاورة والمارة على السواء ، بحيث تحول الحي من مكان هادئ إلى ساحة تغمرها الجلبة والضوضاء والصياح والنهيق والتنابز الحر بجميع ألوان الكلام النابي الذي يندى له الجبين وتعصر له الوجنات ، مما يحيل المرور من هذا المكان إلى استحالة بالنسبة لكل من كان يرافقه أحد أقاربه ومن يبادله الاحترام ، ناهيك عما يقاسيه السكان صباح مساء من سماع سمفونيات قلة الأدب والتحرش وكل أنواع الرذيلة وما ساء من تصرفات وألفظ قدحية صادرة عن هؤلاء الباعة.
أليس من حق هؤلاء السكان أن ينعموا بقسط من الهدوء والراحة والعيش الكريم بمساكنهم ومحيطها مثل بقية سكان تيط مليل؟
ألا يجدر بالسلطات المحلية التفكير في حل إيجابي وجاد لهؤلاء البعة المتجولين ، ليقدموا إليهم خدمة إنسانية تحفظ ماء وجههم وترقى إلى طموحات قائد البلاد الذي يسعى إلى الرفع من مستوى التنمية البشرية وضمان العيش الكريم للفئات الهشة من مواطنيه ؟
إلى متى ستستمر هذه الحلول الترقيعية التي لن تزيد الأوضاع إلا تأزما وتفاقما قد يؤدي بها إلى ما لا تحمد عقباه؟
أين عامل إقليم مديونة من كل هذا، والذي تنتظر منه ساكنة تيط مليل الخير كل الخير ، لينظر إلى حالهم ويطلع على ما يجري بتراب مدينتهم خاصة وإقليمه بصفة عامة من خروقات تفوق مد البحر وعتو الأمواج ، إنه الفساد بعينه ورجليه وكل أعضائه الفاسدة التي لا يصدر عنها إلا الفساد المعتم ، وخير دليل على ذلك ، وقد سبق أن أثرنا بعضه في مقالات سابقة وسنتابع من خلال مثيلاتها مسيرتنا في فضح الفساد بالحجة والبرهان،مثلما يحدث بالملحقة الإدارية الثالثة من أبشع صور الفساد والخروقات التي يعتبر القائد المبجل وزبانيته أبطالا لمواقفها التي يندى لها الجبين…والعبرة لمن اعتبر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم السب والقدف
عدم السب والقدف