المنبر الحر/ عون سلطة بالمحمدية خلال حملة لتحرير الملك العمومي يصور مرتادي المقاهي دون موافقتهم

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 أغسطس 2019 - 7:36 صباحًا
المنبر الحر/ عون سلطة بالمحمدية خلال حملة لتحرير الملك العمومي يصور مرتادي المقاهي دون موافقتهم

عون سلطة بالمحمدية خلال حملة لتحرير الملك العمومي يصور مرتادي المقاهي دون موافقتهم

فوجئ مجموعة من المواطنين من مرتادي مقاهي الحديقة المتواجدة قبالة مقر عمالة المحمدية ،اليوم الثلاثاء 27 غشت 2019 حوالي الساعة العاشرة ليلا بقيام قائد الملحقة الإدارية مدعوما بأعوان السلطة ورجال القوات المساعدة بحملة لتحرير الملك العمومي ،لكن ليس هذا بيت القصيد فمن حق السلطة المحلية ومن واجبها القيام بمثل هذه الحملات لتحرير الرصيف لتمكين الراجلين من التجول بكل أريحية وأمان وطمأنينة وراحة بال ،المثير للانتباه والذي خلف استياء مرتادي هذه المقاهي هو قيام أحد أعوان السلطة بتصوريهم باستعمال هاتفه النقال ، انطلق مباشرة بعد وصوله لإحدى المقاهي وإخراجه لهاتفه في التصوير دون حسيب ولا رقيب ،ناسيا أو متناسيا أن التقاط الصور أو تسجيل مقاطع الفيديو للأشخاص دون علمهم أو موافقتهم يعتبر انتهاكا للخصوصية الذي يعاقب عليه القانون .
ألا يعلم عون السلطة أو من أمره بتصوير أشخاص دون موافقتهم أنهم انتهكوا خصوصيات الآخرين وخالفوا القوانين الجاري بها العمل في هذا المجال وان المتضررين يمكنهم اللجوء إلى المكاكم لمقاضاتهم؟
أيننا من دولة الحق والقانون التي لطالما حلمنا بالعيش فيها وكثرت الوعود حولها لنستبشر من ذلك خيرا بتنفس الصعداء والقطع من عهود الظلم والجبروت والاستعباد المخزني للمواطنين المغلوبين على أمرهم؟
أليس هؤلاء المحسوبون على السلطة أولى بتحمل المسؤولية في تطبيق القانون وضمان الأمن والأمان للمواطنين؟
أليس بالجدير بهم أن يحافظوا على النظام العام حتى يكونوا قدوة لنا ولمكونات المجتمع على اختلاف أنواعها؟
ألم يأخذوا العبرة من خطابات وأوامر صاحب الجلالة التي كانت مباشرة وصريحة في حث المسؤولين بتحمل مسؤولياتهم في القيام بواجبهم وإلا سيلاقون مصيرا سيئا جزاء بما اقترفوه من تقصير في ذلك من خلال ربط المسؤولية بالمحاسبة؟
إلى متى سيظل المواطنون يعانون من جراء الشطط في استعمال السلطة من قبل كل من أسندت إليه المسؤولية التي يتخذها هراوة وفزاعة يرفعها في وجه من لا حيلة له من أبناء الشعب المغربي ؟

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم السب والقدف
عدم السب والقدف