مراكش / القاعة المغطاة سيدي يوسف بن علي …الى متى المنع؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 6:37 مساءً
مراكش / القاعة المغطاة سيدي يوسف بن علي …الى متى المنع؟

مراكش : هشام ايت الرامي

لازالت لحد الساعة ابواب القاعة المغطاة بسيدي يوسف بن علي بالحي الجديد موصدة في وجه الاندية الممارسة لكرة القدم داخل القاعة بمقاطعة سيدي يوسف بن علي مراكش منذ عامين أو ما يزيد و قد عبر مجموعة من رؤساء الاندية في رسالة سابقة موجهة للسيد والي جهة مراكش – اسفي يطالبونه فيها بالترخيص لهم باستغلال القاعة المغطاة لكن حسب ما عبر عنه بعض رؤساء الاندية لجريدة المنبر الحر أنهم لحد الساعة لم يتوصلوا بأي جواب يسمح لهم بولوج هذا المرفق العمومي لممارسة نشاطهم الرياضي و هم بذلك يجددون طلبهم عبر مجموعة من المنابر الاعلامية للسيد والي الجهة و الذي مافتيء يؤكد غير ما مرة على اهمية الرياضة كرافعة للتنمية و أساس التقدم استنادا للخطابات و التعليمات الملكية.
إن هذا المنع الذي تعيشه اندية سيدي يوسف بن علي لكرة القدم داخل القاعة جعل بعض منها يفكر في الاعلان عن سنة بيضاء قبل انطلاق البطولة المزمع بدايتها ابتداء من الثالث من الشهر المقبل وهم بذلك يتساءلون :هل منع استغلال القاعات يسري على جميع قاعات مراكش ام فقط سيدي يوسف بن علي؟ خصوصا و أن بعضهم يؤكد على انفتاح القاعات على الاندية في باقي المقاطعات (المحاميد،العزوزية…)
الا يعتبر سلوك المنع ضرب في مصداقية العدالة المجالية التي تؤكد عليها جميع خطابات جلالة الملك نصره الله أم أن أبناء سيدي يوسف بن علي مواطنون من الدرجة الاخيرة؟
ما مصير هؤلاء الشباب الذين صدت في وجوههم ابواب هذا المرفق و الذي يعتبر متنفسا لهم و من خلاله تبرز مجموعة من المواهب التي تضفي على المقاطعة اثرا إيجابيا يقتدى به؟
لقد آن الاوان لتظافر الجهود من أجل إعداد شباب يحملون مشعل التنمية و يرفعون راية الوطن في جميع المحافل الوطنية و الدولية لنؤكد للعالم أننا شعب يسير بوطنه فوق سكة التنمية رأسمالنا شباب حب الوطن يسري في دمه.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم السب والقدف
عدم السب والقدف