المحمدية / الاسترزاق والسرقة بكلية الحقوق.. أية علاقة؟

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 نوفمبر 2019 - 11:06 صباحًا
المحمدية / الاسترزاق والسرقة بكلية الحقوق.. أية علاقة؟

المحمدية / خبزي علي
تعرضت كلية الحقوق والاقتصاد بالمحمدية، التابعة لجامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء، إلى سرقة مجموعة من الحواسيب بمصلحة الشؤون الطلابية، الشيء الذي فسر ظهور الشرطة العلمية والتقنية لمعاينة ورفع البصمات لهذا الحادث.
تساؤلات كثيرة بدأت تطرح بخصوص السرقة، وما الهدف منها، حيث تحتوي هذه الحواسيب على مجموعة من المعطيات الخاصة بالطلبة بجميع الأسلاك، خاصة الحاسوب الخاص برئيسة مصلحة الشؤون الطلابية.
يشار إلى أن هذه السرقة، سبقتها هجمة منظمة من طرف بعض المرتزقة، لأجل النيل من سمعة الأستاذة رئيسة مصلحة الشؤون الطلابية، وكانت قبل ذلك تحاول النيل من العميد السابق والكاتب العام ونواب العميد، حتى تخلوا لهم الساحة للعودة إلى فسادهم بالكلية، كما كانوا يفعلون قبل أن يعين العميد المنتهية ولايته، والذي كان مصدر إزعاج لهم حيث قطع الطريق عليهم وعلى تلاعباتهم..
يشار إلى أن المحرك لهذه الهجومات، شخص تمكن من النجاح في مباراة الأهلية للمحاماة، رغم سوابقه العدلية، مما يطرح التساؤل أيضا حول نفوذهم وسلطتهم داخل وخارج الكلية… بل ومنهم من وعد هذا الشخص بمجازاته بالنجاح في سلك الدكتوراه بالكلية، والتي ستكون أواخر هذا الأسبوع برحاب الكلية.
سرقة مصلحة الشؤون الطلابية تفتح النقاش حول مجموعة من الانتهاكات والضغوط التي يمارسها لوبي الفساد بالكلية ضدا على المصلحين والشرفاء بالكلية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم السب والقدف
عدم السب والقدف