مراكش / درب زروال معلمة الحي الجديد بسيدي يوسف بن علي…أنين وألم. بقلم :هشام ايت الرامي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 29 نوفمبر 2019 - 6:34 مساءً
مراكش / درب زروال معلمة الحي الجديد بسيدي يوسف بن علي…أنين وألم. بقلم :هشام ايت الرامي

بقلم :هشام ايت الرامي
في رسالة على شكل طلب موجه لرئيس مقاطعة سيبع مراكش توصل المنبر الحر بنسخة منها عبر سكان درب” زروال” بالحي الجديد سيبع مراكش عن استياءهم الكبير لما وصفوه إقصاء و تهميشا طالهم جراء العنف المجالي الذي مورس عليهم فالدرب لحد الساعة لم يستفد من عملية التبليط على غرار أزقة الحي و باقي الأزقة بحي سيدي يوسف بن علي رغم أن هذا الدرب يعتبر من أقدم الأزقة بالحي لكن لازال يعيش تهميشا في بنيته التحتية التي تصبح عبارة عن برك مائية بعد هطول الأمطار ما يسبب صعوبة في الحركة.
وبناء عليه تنادي الساكنة، المسؤولين على الشأن المحلي بالمنطقة للتحرك من أجل وضع حد لهذا التمييز الذي دام لسنوات والذي واكبه كذلك الاحساس بنوع من الفلترة المقصودة يجهل لحد الان أسبابها.
إن كرامَة الإنسان تتأسس أولا على طبيعة المجال الذي يشغله فكلما خدش المجال خدشت الكرامة و ألحقت الإهانة، و من هذا المنطلق ستواصل الساكنة على حد تعبيرهم، طرق جميع الأبواب و سلك جميع الطرق إلى حين تحقيق هذا المطلب و فك طلاسيم هذا السحر الذي قيد حركة هذا الدرب و حجب الالتفات إليه.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم السب والقدف
عدم السب والقدف