Advertisement

أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار وطنية » هذا ما قضت به المحكمة في قضية السب والقذف التي يتابع فيها الكاتب والصحفي بوشعيب الحمراوي

هذا ما قضت به المحكمة في قضية السب والقذف التي يتابع فيها الكاتب والصحفي بوشعيب الحمراوي


Advertisement

المنبر الحر


Advertisement

تمت صباح اليوم بمحكمة ابن سليمان بالقاعة 1 جلسة حول قضية السب والقذف التي يتابع فيها الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي من طرف شركة تبيع سيارات بالدار البيضاء , حضرها خمسة محامين شرفاء قرروا مؤازرة الزميل حمراوي تطوعا فيما اعتذر آخرون لم يصلوا في الوقت المناسب الجلسة اجلت الى يوم 14مارس 2018 بعد ان دارت كل المرافعات حول الشكاية المباشرة من حيث الشكل .
المحامون ابانوا عن مجموعة من خروقات شابت الشكاية والتبليغ
في مقدمتها التقادم وعدم تضمنها كل المعلومات الخاصة بالمشتكي والمشتكى بهما وعدم تضمنها ملخص عن التهم ووصفها للزميل حمراوي بمدير النشر وهو ليس بمدير للنشر لموقع بديل بريس بل هو فقط المدير المسؤول , كما لم يتم تبليغ المشتكى به الثاني زبون الشركة الذي لم تنصفه , وعدم اجابتها بالتقاضي نيابة عن الشركة المصنعة للسيارات خارج المغرب .
حضرهذه الجلسة الصحفي أنس مريد الكاتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة والزميل محمد شانع المدير المسؤول عن موقع مدينة نيوز والزميل رشيد قبلاني المدير المسؤول عن موقع زناتة نيوز .
المحامون المتطوعون الذين حضروا اليوم وترافعوا :
نجيب البقالي البرلماني عن دائرة المحمدية والأستاذ بهيئة الدار البيضاء
عبد الغني الخطابي الاستاذ بهيئة الدار البيضاء
محمد شمسي الأستاذ هيئة الدار البيضاء
محمد الشباكي الأستاذ بهيئة الدار البيضاء
ونابت محامية عن محمد العسولي الاستاذ بهيئة الدار البيضاء
كما تطلع للدفاع عن الزميل حمراوي كل من:
أمين قرواش الأستاذ بهيئة الدار البيضاء
مختصر بوعيد الأستاذ عن هيئة الدار البيضاء
وقضت القاضية رئيسة الجلسة بالاستماع إلى كل الأطراف بإدخال الملف إلى التأمل وحددت موعدا يوم الأربعاء 14مارس2018 من أجل الحكم في الدفوعات الشكلية المطالبة بإلغاء الشكاية المباشرة دون الدخول في محتواها .
وفي تصريح خاص بموقع” مدينة نيوز” قال الزميل بوشعيب الحمراوي : ” لدي الثقة الكاملة في القضاء وانه سيتم بحول الله انصافي واشكر كل من ازرني من صحافيين ومحامين وفعاليات حقوقية وجمعوية .


Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Advertisement