Advertisement

أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار وطنية » الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع بنسليمان تصدر بيان للراي العام تحت عنوان “المعمر والراعي الصغير”

الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع بنسليمان تصدر بيان للراي العام تحت عنوان “المعمر والراعي الصغير”


Advertisement

على اثر الاعتداء الشنيع الذي تعرض له طفل اعزل بالامس السبت الثاني من ماي 2020 من طرف معمر فرنسي مقيم بالمغرب منذ ما يزيد عن عقد من الزمن والذي اقدم عن قصد وسبق اصرار على دهس اغنام الراعي الصغير في واضحة النهار وبدون حشمة ولااي اعتبار لبرائة الطفل الراعي ولا كذلك لظروف حالة الطوارئ والحجر الصحي بسب تفشي وباء فيروس كورونا ،المستجد مع تهديده بالقتل ودفعا لكل التباس وقطع الطريق عن كل المغالطات ولتنوير الراي العام الدولي والوطني نعلن مايلي :


Advertisement

1_تضامننا المطلق واللامشروط مع الراعي الصغير و مع كل افراد عائلته بخصوص “الحكرة” التي تعرض لها من طرف المعمر الفرنسي الذي لم يكتفي بدهس اغنام والده بل هدده بالقتل .
2_نعلن للراي العام الوطني والدولي بان الاغنام كانت ترعى فوق ارض تابعة للملك الخاص للدولة المغربية وليس بضيعة المعمر الفرنسي كما يروج له.
3_ ادانتنا لاحتلال الملك العام البحري التابع للملك الخاص للدولة من طرف المعمرين الاجانب بشاطئ دافيد ببلدية المنصورية عمالة اقليم بنسليمان رفقة مجموعة من النافدين بدون موجب حق .
4_ ادانتنا لاستغلال مقهى نادي شاطئ دافيد ” الصنوبر” وتحويله لحانة تروج بها الممنوعات من مختلف الخمور بدون رخصة امام اعين الجميع وفي عز ازمة كورونا والحجر الصحي .
5_ادانتنا لحالة الفوضى والتسيب الذي تعيشه منطقة شاطئ دافيد بجماعة المنصورية اقليم بنسليمان حيت ان هناك ايضا الى جانب مقهى نادي الصنوبر التي تشتغل فوق القانون هناك ايضا فندق عشوائي على شاطئ البحر يستغل في الدعارة وترويج الممنوعات دون حسيب ولارقيب .
6_ مطالبتنا للسلطة القضائية ببنسليمان باعمال القوانين الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات وخاصة في الظرفية الحالية حيت حالة الطوارئ والحجر الصحي خاصة وان المعمر الفرنسي قام بخرق حالة الطوارئ ولا يرتدي الكمامة كما هو واضح من شريط الفيديو مع الاخد بعين الاعتبار تهديده للراعي الصغير بالدهس .
7_مطالبتنا لوزارة الداخلية والاملاك المخزنية بضرورة فتح تحقيق بخصوص الطريقة التي يتملك بها المعمر الفرنسي داهس الاغنام ومهدد الراعي بالتصفية الجسدية وغيره من الاجانب والنافدين فيلات على شاطئ دافيد الساحلي .
8_كما ننور الراي العام بان الاجنبي لا يحق له امتلاك ارض فلاحية بالمغرب طبقا لاتفاقية الخزيرات لسنة 1906 الابشرطين اذن الدولة المغربية وعقد الشراء وحسب التابت من شهادة المحافظة العقارية فان الارض التي كانت مسرحا لجريمة المعمر الفرنسي لازالت في الملك الخاص للدولة المغربية وليست في ملكية المعمر الفرنسي .
9_ نشير الى ان شاطئ دافيد كان قبل الترامي عليه من طرف المعمرين والنافدين عبارة عن غابة الصنوبر تابعة للمياه والغابات وبداية من منتصف التمانينات من القرن الماضي اقدم عامل عمالة اقليم بنسليمان انذاك عبد الكبير بوعسرية باجتثات الاشجار وتشييد مجموعة من الفيلات ،ولتقدم السلطات على عملية المبادلة بين المياه والغابات والاملاك المخزنية حيت اصبحت منطقة دافيد تابعة للدولة المغربية وسلمت للمياه والغابات ارض بالعشرات من الهكتارات بالقرب من منطقة بني عامر بين بنسليمان والمحمدية .
10_ نعلن كفرع بنسليمان للجمعية المغربية لحقوق الانسان باننا نتابع هذا الملف عن كتب لانصاف الراعي الصغير في مواجهة المعمر الفرنسي واننا سنتنصب كطرف مطالب بالحق المدني في اطار التنسيق مع والد الضحية .
عن المكتب.بتاريخ الرابع من ماي 2020


Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Advertisement