Advertisement

أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار وطنية » ازيلال / ساكنة فم الجمعة تشتكي من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة التي تهدد راحتها وحياة أبناءها

ازيلال / ساكنة فم الجمعة تشتكي من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة التي تهدد راحتها وحياة أبناءها


Advertisement

محمد الصديق / ازيلال


Advertisement

انتشرت الكلاب الضالة بشكل مخيف على امتداد الشارع الرئيسي خلف المجزرة التي تنعدم فيها شروط السلامة الصحية من حيث النفايات المتراكمة حولها وحول الأحياء المتواجدة بدوار اكرامن، ايت فوندوا ،ايت بوعدي، قرب المسجد الأعظم، سوق بيع الخضر والفواكه وامام محلات الجزارة بجماعة فم الجمعة قيادة فم الجمعة إقليم أزيلال ، و أصبحت هذه الكلاب الضالة تنطلق على شكل مجموعات كبيرة من الدواوير المجاورة لتقتات من النفايات المنزلية وجثث البهائم النافقة التي يضطر السكان الى رميها بمجاري تصريف مياه الامطار ، بالإضافة إلى تماطل الجماعة الترابية في نقلها الى المطرح الرئيسي،مما يؤكد أن رئيس المجلس الجماعي لا يعطي للموضوع اهمية.
وقد ابدى العديد من السكان في تصريحاتهم تخوفهم من هجوم هذه الكلاب الضالة عليهم وعلى أطفالهم والتي من الممكن أن تتسبب في أمراض خطيرة عند هجومها عليهم وعلى بهائهم…وهذا يستدعي من السلطات المحلية التدخل العاجل من اجل وضع حد للانتشار المرعب والخطير لهذه الكلاب التي تتواجد بكثرة بين الاحياء بالإضافة إلى ماتشكله من خطورة كبيرة على التلاميذ خصوصا الذين يتوجهون الى المدرسة في الصباح الباكر قادمين من هذه الدواوير .
وقد أكد أولياء الأمور في حديثهم ان الكلاب الضالة تتجمع في مجموعات في المناطق القريبة من التجمعات السكنية والمدارس والا سواق وبالقرب من المنازل وحاويات النفايات الخاصة بالمواطنين بحثا عن الطعام،مشيرين انها تتسبب في إخراج محتويات الحاويات وتثرها على الأرض بحكم انها صغيرة الحجم وان هذه الكلاب تشكل مصدر رعب وتهديد للمارة خصوصا التجار والجزارين الذين يقصدون الأسواق الأسبوعية في ساعات مبكرة وكذلك كبار السن الذين يذهبون للصلاة في المساجد في وقت الفجر .
كما أكدوا أن الكلاب الضالة قد تكون مصابة بداء السعر إضافة الى امراض أخرى يمكن ان تنقلها إلى الإنسان من خلال العقر .
وقد اخبرنا أحد المواطنين ان كثرة الكلاب الضالة أصبحت تشكل خطورة على المارة من المواطنين اثناء الليل ،في ظل انعدام الإنارة العمومية بالاحياء و خصوصا بالشارع الرئيسي، وبين أحد المواطنين المتضررين ان ساكنة دواوير عدة باتت يؤرقها المشكل ليلا ونهارا ، وأضاف انه رغم الحملات التي تنفذها الجماعة الترابية لفم الجمعة إقليم أزيلال لمكافحة الكلاب الضالة لم ترق إلى المستوى الذي يحول دون انتشار هذه الكلاب الضالة لكون الحملات متواضعة وقليلة وغير ناجعة لتنهي المشكلة ..وعلى الجماعة القروية وضع حد لظاهرة الكلاب الضالة عن طريق استعمال مصائد وجمعها ووضعها رهن اشارة الجمعيات التى تهتم بالرفق بالحيوان دون قتلها بالرصاص الذي يشكل خطرا على المواطنين وخصوصا النساء الحوامل ، كما تطالب الساكنة بتوفير حاويات الأزبال من الحجم الكبير على امتداد عامة الأحياء لنقلها الى المطرح إسوة بباقي دوائر الجماعة .
امام هذا الوضع الخطير يتساءل الرأي الجمعوي عن دور السيارات رباعيات الدفع التى تم اقتناؤها اخيرا من طرف المجلس هل فعلا لهذا الغرض أو للمصلحة الخاصة ؟


Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Advertisement