Advertisement

الرئيسية » اقلام حرة » المحمدية/قائد قيادة بني يخلف مثال لرجل السلطة القريب من المواطن

المحمدية/قائد قيادة بني يخلف مثال لرجل السلطة القريب من المواطن


Advertisement

خولة مرزوقي / المحمدية


Advertisement

في ظل ما كانت تعيشه جماعة بني يخلف بعمالة المحمدية في الاونة الأخيرة من اضطرابات على مستوى مجموعة من المشاكل و التحديات ، شاء أن تنعم هذه الجماعة برجل سلطة في شخص السيد رشيد البقاني الذي تولى قيادة بني يخلف حوالي ثلات سنوات شغله الشاغل هو تفانيه في العمل و حكمته في معالجة عدد من القضايا التي تعترض الساكنة بالجماعة و نال بذلك استحسانها، لما باتت تعرفه الجماعة من استقرار على جميع المستويات ، رغم ضعف التجهيزات و الامكانات المتوفرة بالقيادة، ساهم هذا القائد الشاب بقدر كبير في حل مجموعة من الملفات بفضل الاحتكاك المباشر والميداني بالمواطنين و محاولة إشراكهم في إيجاد حلول لمشاكلهم، وهو ما يطلق عليه بــ”سياسة القرب”، و خروج من النمط السلطوي، فمنذ تولي هذا القائد الإشراف على قيادة بني يخلف عمل على تطبيق وتنفيذ كل التعليمات والتوجيهات الخاصة بالمفهوم الجديد للسلطة وتقريب الإدارة من المواطن ، من خلال تعامله مع الملفات الكبرى التي تعرفها الجماعة مما جعل العديد من السكان يلقبونه بالقائد المواطن، الذي يؤدي واجبه بكفاءة ، همه في ذلك خدمة المواطنين . ناهيك عن القيام بجولات ليلية خاصة في حالة الطوارئ .


Advertisement

2 تعليقان

  1. بعيد كل البعد عن رجل السلطة المواطن … يحمل صفات مخزن القمع …لا يستقبل إلا بأسلوب القمع و الرفض و أحيانا السب و القدف … ما قلته لا ينطبق على قائد قيادة بني يخلف قد تكون أشتاذي الفاضل أخطأت العنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Advertisement