Breaking News
Home » سياسة » شروع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية العامة في مناقشة مشروع قانون المالية برسم السنة المالية 2022

شروع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية العامة في مناقشة مشروع قانون المالية برسم السنة المالية 2022


Notice: Undefined index: tie_hide_meta in /home/alminbar/public_html/wp-content/themes/sahifa/framework/parts/meta-post.php on line 3

Notice: Trying to access array offset on value of type null in /home/alminbar/public_html/wp-content/themes/sahifa/framework/parts/meta-post.php on line 3

Advertisement

شرعت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية يومه الأربعاء 27 أكتوبر 2021 في المناقشة العامة لمشروع قانون المالية برسم السنة المالية 2022. وذلك بحضور الوزيرة نادية فتاح العلوي .ياتي ذلك بعد ان عقد البرلمان بمجلسيه، يوم الإثنين الاخير جلسة عمومية مشتركة تخصص لتقديم المشروع، قبل انطلاق مسلسل ماراطوني لمناقشته أمام اللجان البرلمانية بمجلس النواب ثم التصويت عليه، قبل احالته على مجلس المستشارين وإعادته إلى الغرفة الأولى في قراءة ثانية  دخوله خير التنفيذ مباشرة بعد نشره في الجريدة  الرسمية.

الحكومة قامت بايداع مشروع قانون المالية  بمكتب مجلس النواب يوم18  أكتوبر الجاري، وذلك بعد دراسته ومناقشته بالمجلس الحكومي   وأيضا عرضه أمام المجلس الوزاري  للتداول والحسم في خطوطه العريضة.


Advertisement

وتتمثل أولويات مشروع القانون المالي الذي أعدته حكومة أخنوش عزيز في أربع ركائز،  وهي توطيد أسس إنعاش الاقتصاد الوطني، وتعزيز آليات الإدماج والتقدم في تعميم الحماية الاجتماعية، وتقوية الرأسمال البشري، وإصلاح القطاع العام وتعزيز آليات الحكامة.

ويتوقع المشروع تسجيل الاقتصاد الوطني سنة 2022 نموا بزائد 3,2 بالمائة تأسيسا على فرضيات سعر غاز البوطان بمعدل 450 دولارا للطن ومحصول زراعي متوسط في حدود 70 مليون قنطارا. كما يتوقع مشروع قانون المالية، تسجيل عجز في الخزينة بنسبة 5.9 بالمئة من الناتج الداخلي الخام، إلى جانب توقع إحداث 250 ألف منصب شغل مباشر خلال سنتين.

للإشارة، نالت الحكومة ثقة البرلمان، وذلك بعد تصويت مجلس النواب يوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021 بالإيجاب على البرنامج الحكومي وذلك في جلسة عمومية ترأسها راشيد الطالبي العلمي رئيس المجلس وحضور  عزيز أخنوش رئيس الحكومة. وحظي البرنامج الحكومي ب213 صوتا ومعارضة 64 وامتناع واحد عن التصويت.


Advertisement

Leave a Reply

Your email address will not be published.

إتصل بنا